نصوص.

ليس هذا الكون لعبتك .

هو هكذا هذا الوقع في صدري
كقرع الطبول أو رفرفة الحمام القلق ..
كعصفورة لا تتقن الطيران
تفر من الصيّاد مباشرةً إلى القفص ..
#

أنا أنفض هذا الغبار عن قلبي و أبصق الذكريات ..
قد ملتُ كثيراً حتى كدتُ السقوط !
إلّا أن بعض الأنوار باهتة كخيوط عنكبوت ..
تتسلل رويداً إلينا لنُبصر الظلام حتى نقوى على ملاحظة ظلنا يترنّح دونما سند ..

هل تعتقد أن ما مضى كان ماضياً

لو لم ننم في تلك الليلة غارقين في النحيب و كُحل عيناي الأسود ؟
هل يظن هذا العالم التافه , غرورك كافٍ لقتلي ؟
بل أنا سأكون آخر الراحلين .. بعد أن أنتهي من حياتي كما يجب لامرأة جميلة و منظمة أن تفعل ..
تمر على كل الخيبات توظبها و تصفها في صناديق الذاكرة و تطويها لأيام الحداد القادمة ولا ريب ..

 

#

أنا هُنا أفتح نوافذ قلبي للحياة و املأ رئتيّ بهواء لا تعبره رائحتك التي باتت كما لو أنها كريهة ..
و آسف حقاً على من لا ينتبهون لظلالهم تهوّي دونما قلب .. فلا شفقة ..
لا شفقة البعض يخسرون كل الأشياء ريثما تُثقب أرواحهم و يخارجها النسيم العليل للحب ..
الحُب للذات أولاً ..
لا يا صغيري المدلل ليس هذا العالم لعبتك ..
ليست الأقدار ككرة القطن اللطيفة التي تقذفها أمك في حضنك معجبة بالتقاطتك السريعة .!

 

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s