نصوص.

كافرة .

هكذا هكذا ؟
هددتني أمي قائلة هكذا تفعلين ؟
إنكِ لفتاةٌ كافرة !

قالت لي دونما وعي أنها تحبني لكنها تكره فيني 
أني ” حُرة ” تكره فيني أني أُحب 
أُحب مالا تحبه .. ثم / من لا تحبه .


ثم عادت تقول أهكذا تفعلين
كم بقي لي لأعيشه و انتِ لا زلتِ هكذا ؟
 ثم بعد أن بكيتُ و جففت دمعي بأطراف كُمي سألتها 
ما هكذا هذا يا أُمي ؟
قالت هكذا كما أنتِ تفعلين

ثم غاصت تبحث عن ذنب الفتاة 
فما وجدت كلاماً يليق
ولا وجدت لغة سليمة تقول بها أنتِ تعشقين 
هكذا هكذا تعشقين!


قبل قليل كانوا جميعاً يبكون
يعلمون كيف يدنو الموت مني
و إن كل يوم يغادر لا يعود
لكنها أيضاً تهدد ثم تهدد
أهكذا أنتِ تفعلين !
فلما تحشرج صوت غنائي و تقطعت تناهيد أم كلثوم
صفقتُ الباب خلفي وقلت لها في صراخ عنيف
العشق ليس حراما
إن الحرام ما تحكمين ..
جاءتني مغضبة جداً و قالت …
اخرجي من بيتي كما وصايتي كما رضاي و جنتي ..
فقلت لها  بقلة أدبي جميعاً
لــ كرمٌ ما تصنعين 

فصرت بكَ أعق أمي
و أبكي وحيدة في طريق بيتي القديم
أمشي في برد الشتاء بلا رفيق
أحط على محطة حبي الأولى اتوسد الرصيف
أفرش صورتك و صوتك و لمسة يدك وشعرك ثم ؛
ينعس قلبي ينعس … ولا يستفيق ..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s