إرهاصة.

قليل من النحو .. 1

سبق و أن اُنتقدت حول مواضع إنَّ و أنّ مع وجود القواعد النحوية المفرقة لمواضعهم و مع حفظي لهذه القواعد فأنا لا أكترث لها في الأصل لأن لا فرق في المعنى .. ما دامت الجملة تحتمل الإثنين . 
طالما لا تشوه الجملة .
لكن قد وعدت بكتابة رد مفصل في مدونتي، مادام الإشكال ممتداً 
أنا أرى / إنَّ و أنَّ لا خلاف بينهما فهما تحملان نفس المعنى و تفعلان في الجملة نفس الفعل , فلا يؤثر كسرها أو فتحها في إعراب اسمها و خبرها .. لكن وسوسة النحويين أصابتنا 
عموما أسهل قاعدة للتفريق لمن يهتم ..

إقتباس »

إذا قدر إنَّ مع معموليها (الاسم و الخبر) بمصدر يجب الفتح
يعجبني أنك فاهمٌ ، إذا استطعنا أن نقدر مصدر من إن ومعموليها فيجب في هذه الحالة فتح همزة إن ، أنك فاهم : نقدر مصدر فتكون فهمك ، لذلك قلنا بفتح همزة إن يؤلمني أنك ظالمٌ ، يؤلمني ظُلمُكَ

ففي هذه الحالة وجوب فتح همزة إنَّ
و إذا لم يقدر لها مصدر فتكسر ..
و القاعدة المفصلة ستجدونها في أي مرجع نحوي أو بالبحث في ” قوقل ” ستجدون مواضع وجوب و جواز للكسر و الفتح ..
لكنني أحببت تبسيط القاعدة عموما ..
اخترت لكم هذه القاعدة اللطيفة :

إقتباس »

كسر همزة (إنّ)ذكرنا أنَّ همزة إنَّ مكسورة ، إذا لم يَجُزْ تأويلَها هي واسمها وخبرها بمصدر ، وذلك في مواضع أشهرها .
– أن تقع في بداية الكلام حقيقةً مثل : “إنَّا فتحنا لك فتحاً مبيناً”.
أو تقع في بداية الكلام حُكْماً وذلك بعد حرف :
– تنبيه مثل : ألا إنَّ المعتدين نادمون.
– أو استفتاح مثل : أما إنِّي موافق.
– أو رد على – إجابةٌ بشدة – مثل : كلا إنَّه لم يَصْدُقْ.
– أو جواب مثل : نعم إنَّه مُخطيء ، ومثل : لا إنَّه بريء.

وقد اعتبرت همزة إنَّ مكسورة بعد هذه الحروف لأنها في حكم الواقعة في بداية الكلام .
– أن تَقَعَ بعدَ (حتى) مثل : صَامَ الرَّجُلُ عن الكلامِ ، حتى إنَّه لم يكلَّم أحداً.
– أن تَقَعَ بعدَ (حيث) مثل : اذهبْ حيثُ إنَّ الرِّزْقَ وفيرٌ .
– أن تَقَعَ بعدَ (إذ) مثل : وقفت إذ إنَّ الإشارةَ حمراءُ .
– أن تقع في أول صلة الموصول : هنأت الذي إنَّه فائزٌ .
– أن تَقَعَ بعدَ القسمِ مثل : والله إنَّه متواضع .
ومثل :”يس والقران الحكيم ، إنَّكَ لمن المرسلين”.
– أنْ تَقَعَ بعدَ القول مثل : قال إنَّهُ موافقٌ.
قيل إنَّكَ غائبٌ.
يُقال إنَّ المشكلةَ سُوِّيتْ.
– أنْ تَقَعَ بعدَ واو الحال مثل : صافحته وإنِّي غيرُ راضٍ .
– أن تقع في خبرها لام الابتداء مثل : “والله يعلم إنَّكَ لرسولُه والله يشهد إنَّ المنافقين لكاذبون”
– أن تقع في بداية جملة مستأنفة مثل : يَظُنُّ بَعْضُ الطُّلابِ أنَّ النجاحَ لا يحتاجُ إلى جَهْدٍ ، إنَّهم واهمون .

أرجو أني أفدت و أوجزت ، 
و أسأل الله لي ولكم قراءة ممتعة ومثمرة أبداً ..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s